ميسي في رسالة مؤثرة لأغويرو: سأفتقدك يا صديقي

مساحة اعلانية


أبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، حزنه بعدما اضطر صديقه المقرب وزميله في المنتخب سيرجيو أغويرو إلى اعتزال كرة القدم مبكرا لأسباب صحية.

وكشف أغويرو عن قراره يوم الأربعاء، حيث أكد أنه أُجبر على الابتعاد عن كرة القدم، وذلك بسبب مشكلة في القلب تم اكتشافها عقب مشاركته في مباراة فريقه برشلونة أمام ديبورتيفو ألافيس في أكتوبر الماضي وانتهت بالتعادل 1 / 1.

وعانى اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا من ضيق في التنفس وبعض الدوار، الأمر الذي تم تشخيصه فيما بعد بعدم انتظام ضربات القلب، وبعد مشاورات مع الأطباء والمتخصصين، اقتنع أغويرو أن مواصلة مشواره في كرة القدم سيكون خطرًا جسيمًا على صحته، الأمر الذي يعني أن مسيرته في برشلونة انتهت قبل أن تبدأ.

وبعد مؤتمر صحافي عاطفي عقده أغويرو، وجه ميسي رسالة مؤثرة لصديقه إذ قال: قضينا مسيرتنا كلها سويا أنا وكون، لقد عشنا لحظات جميلة وأخرى لم تكن كذلك، كل هذا جعلنا متحدين أكثر وأصبحت صداقتنا أقوى، وسنواصل عيش أجمل اللحظات مجددا خارج الملعب.

وأضاف: مع الفرحة الكبيرة بعد الفوز بكأس كوبا أمريكا مؤخرًا، وكل الإنجازات التي حققتها في إنجلترا، الحقيقة المؤلمة الآن هي أنك ستتوقف عن فعل شيء تحبه بسبب ما حدث لك، بكل تأكيد ستواصل العيش في سعادة لأنك شخص ينقلها دائما للأخرين، وأولئك الذين يحبونك منا سيكونون معك.

وتابع : الآن تبدأ مرحلة جديدة في حياتك وأنا مقتنع أنك ستعيشها بابتسامة وبكل الحماس الذي تتحلى به في التعامل مع كل شيء، كل التوفيق في المرحلة الجديدة، أحبك كثيرا ياصديقي، سأفتقد وجودك في الملعب مع المنتخب الوطني كثيرا.



رابط المصدر

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *