مصر تصطدم بزامبيا وديًا قبل حلم المونديال وكان.. وتاريخ المواجهات يرجح كفة الفراعنة

يواصل منتخب مصر الأول تحت القيادة الفنية للمدرب البرتغالي روي فيتوريا، استعداداته لخوض المنافسات القوية المقبلة.




ويخوض منتخب مصر معسكرًا مغلقًا خلال فترة التوقف الدولي الحالية في الإمارات، يتخلله مباراتين وديتين أمام زامبيا والجزائر.







ومن المقرر أن يخوض منتخب مصر مباراته الودية الأولى أمام زامبيا في السابعة من مساء غدٍ الخميس على ملعب استاد هزاع بن زايد.

ويواصل منتخبا مصر وزامبيا استعداداتهما لخوض غمار منافسات تصفيات قارة إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، وكأس أمم إفريقيا 2023 بكوت ديفوار.

طالع أيضًا | حكم مباراة مصر وزامبيا الودية

وكان منتخب مصر قد حسم تأهله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا المقرر انطلاقها في يناير المقبل بحضور 24 منتخبًا قاريًا، بعد تصدره المجموعة الرابعة على حساب غينيا ومالاوي وإثيوبيا.

كما نجح منتخب زامبيا في اقتناص بطاقة التأهل إلى البطولة القارية بعد احتلال صدارة المجموعة الثامنة على حساب كوت ديفوار والكونغو وجنوب السودان.

ومن المنتظر أن تقام غدًا الخميس قرعة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للكشف عن مجموعات الدور الأول ببطولة كأس الأمم.

ويتواجد منتخب مصر في المجموعة الأولى بتصفيات إفريقيا لكأس العالم، إلى جوار بوركينا فاسو وغينيا بيساو وسيراليون وإثيوبيا وجيبوتي.

أما منتخب زامبيا فيتواجد في المجموعة الخامسة، برفقة المغرب والكونغو وتنزانيا والنيجر وإريتريا.

الجدير بالذكر، أن مباريات تصفيات كأس العالم ستنطلق جولاتها الأولى في نوفمبر المقبل، على أن يتأهل متصدر كل مجموعة مباشرة إلى المونديال.

تاريخ مواجهات مصر وزامبيا

واصطدم منتخبا مصر وزامبيا في 18 مباراة سابقة، فاز الفراعنة في 11 مواجهة وفرض التعادل كلمته على 3 لقاءات، فيما خسر المنتخب المصري في 4 مباريات أخرى.

وكانت أكبر نتيجة لمباراة جمعت بين منتخبي مصر وزامبيا، من نصيب الفراعنة، عندما قاد حسام حسن الفريق القومي للانتصار برباعية، في النسخة الـ21 من بطولة كأس أمم إفريقيا لعام 1998.

أما المباراة الأولى التي جمعت بين منتخبي مصر وزامبيا فقد كانت في النسخة التاسعة من كأس الأمم الإفريقية والتي أقيمت في عام 1974، وفاز بها الفراعنة بنتيجة 3-1، وبثلاثية أخرى ولكن تلك المرة دون رد، حُسمت نتيجة آخر مباراة بين الفريقين والتي لُعبت وديًا عام 2015.



Source link