محمد منير والكرة

“نحن من عائلة تعشق كرة القدم وكل أفرادها موهوبين وحريفة”.

هكذا وصف أسطورة الغناء المصري محمد منير عائلته شارحا علاقتها بكرة القدم.

عائلة من النوبة في أقصى جنوب مصر تعشق كرة القدم، هذه هي البيئة التي نشأ فيها محمد منير عندما كان طفلا.

ورغم أن منير لم يسلك طريق كرة القدم في حياته واتجه إلى عالم الغناء والموسيقى الذي وصل فيه إلى نهايته وحقق فيه ما لم يحققه مطرب مصري غيره، إلا أن حب الساحرة المستديرة لم يفارقه أبدا.

فـ محمد منير مثله مثل الأغلبية من الشعب المصري يعشق كرة القدم ويتابعها جيدا، ينفعل وقت المباريات ويصيبه التوتر ويفرح وقت انتصار فريقه المفضل.

وهنا، سنحاول معا أن نعرف أكثر عن علاقة محمد منير بكرة القدم، ولا يوجد مناسبة أفضل من عيد ميلاد الكينج منير لهذا الحديث.

يحتفل اليوم الموافق 10 أكتوبر 2023 محمد منير بعيد ميلاده رقم 69.

ولهذا يقدم لكم FilGoal.com محمد منير والكرة.

ارتبط منير بحب كرة القدم منذ طفولته خاصة أن جميع أفراد عائلته يحبون الكرة ويشجعون الزمالك.

لهذا اعتاد منير منذ صغره مشاهدة مباريات الزمالك وأحيانا حضورها من الملعب لتشجيع فريقه المفضل.

يحكي منير ويقول: “وأنا طفل كنت أذهب مع أشقائي رحمهم الله لحضور مباريات الزمالك، وقتها كنت مهووس بالزمالك وأذهب لمشاهدة حمادة إمام ورأفت عطية وعبده نصحي وأحمد رفعت وغيرهم من نجوم القلعة البيضاء”.

ملك الأغنية المصرية يضيف “أنا من عائلة كروية جميع أفرادها موهوبين وحريفة ويشعجون الزمالك، وعائلة والدي ووالدتي أهديا الزمالك 18 مشجعا”.

قصة حب منير لنادي الزمالك استمرت معه منذ الطفولة وحتى الآن، لكنها اتخذت العديد من الأشكال بسبب طبيعة حياة محمد منير ومجال عمله، وبالتأكيد شهرته الواسعة التي تخطت حدود مصر والوطن العربي ووصلت إلى أوروبا والعديد من دول العالم.

يتحدث الكينج كما يُلقبه الجمهور المصري قائلا: “بعدما أصبحت مشهورا وجمهور الأهلي يشجعني ويحميني أصبحت منتمي للناديين سويا الأهلي والزمالك، ورغم أنني أميل بعض الشيء للزمالك لكني أحب جمهور الأهلي في الوقت ذاته ولا أستطيع إنكار هذا الأمر”.

أزمة تشجيع الزمالك والأهلي

لا أتذكر مشكلة واحدة لمحمد منير طوال مسيرته مع الغناء والموسيقى، ولمحاولة إيجاد أزمة واحدة له عليك البحث كثيرا وكثيرا لمعرفتها، ولكن الأمر مختلف مع كرة القدم فقد تجد نفسك وسط 100 أزمة بسبب تصريح لا يتجاوز عدد كلماته 4 كلمات. وهذا ما حدث مع منير قبل عدة سنوات.

وقت استضافة محمد منير في برنامج صاحبة السعادة عام 2021 وبسؤاله عن كرة القدم وحبه وتشجيعه للزمالك رد بشكل صادم قائلا: “كنت من مشجعي الزمالك، ولكن الآن أحب لاعبي الأهلي وكتبت تغريدة لدعمهم قبل مباراة بايرن ميونيخ في كأس العالم للأندية رغم أنني من محبي النادي الألماني”.

وهنا قامت الدنيا ولم تعد كما كانت بسبب تصريح منير المعروف بأنه أحد عاشقي الزمالك والذي أعلن خلاله ترك تشجيع الزمالك والانتقال للأهلي.

تصريح لا يقل أهمية عن انتقال لاعب من الزمالك إلى الأهلي أو العكس، ويمكنك بكل بساطة مقارنة الأمر بانتقال إمام عاشور لاعب الزمالك السابق إلى الأهلي بعد عدة شهور من تركه للقلعة البيضاء.

الأمر وقتها كان لا يقل أهمية في الإعلام الكروي عن صفقة إمام عاشور.

لكن منير تدارك الأمر سريعا وصحح من تصريحاته وظهر بعد عدة أيام على قناة الزمالك ليوضح موقفه.

وقال منير: “تصريحي على الزمالك كان في لحظة غضب، أنا زملكاوي كما يعرف الجميع وأيضا أحب الأهلي”.

وشدد “فأنا أبدو شجاعا ومتماسكا ولكن وقت مباريات الزمالك تصيبني العصبية الشديدة”.

****

دعونا نعود إلى الوراء عدة سنوات بالتحديد إلى عام 2010 وقت تصفيات كأس العالم ومباراة مصر والجزائر التي تحولت وقتها إلى صراع بين البلدين والجمهورين المصري والجزائري تخطى بكثير نطاق كرة القدم.

وقتها تدخل محمد منير لتخفيف الحدة بين الجمهورين المصري والجزائري وبادر لحل الأزمة وبالفعل أقام حفل غنائي كبير في مصر بالتعاون مع الشاب خالد نجم الغناء الراي الجزائري.

البعض من أغاني محمد منير دائما ما يناسب الاحتفالات الكروية ويستخدمه الجمهور المصري للاحتفال بانتصارات منتخب مصر مثل أغنية حلوة بلادي الخاصة بالفنانة وردة الجزائرية والذي أعاد منير غنائها من جديد.

ألحان بعض أغاني منير التي تبث الحماس في المستمع جعلت جمهور كرة القدم يستخدمها للتشجيع في مدرجات الملاعب.

فجمهور الأهلي مثلا اقتبس أحد أغاني منير وغنى على لحنها أغنية خاصة به وهي (علموني عنيكي) التي غناها منير عام 1977 في أول ألبوماته، وحولها الجمهور الأحمر بنفس اللحن إلى أغنية (100 سنة يا أهلي كورة).

منير وصلاح

محمد منير وكما يعرف الجميع هو من أشد المعجبين بـ محمد صلاح نجم ليفربول وقائد منتخب مصر والذي يتابع مسيرته الاحترافية منذ بدايتها وحتى الآن، ويعتبر الكينج محمد صلاح والذي يُلقب أيضا بالملك المصري أحد سفراء مصر في الخارج وأحد النماذج المشرفة.

ويقول منير عن صلاح: “محمد صلاح بأخلاقه وموهبته يؤكد أن مصر تمتلك الكثير من النماذج القادرة على تشريف بلادنا في الخارج”.

منير وكأس العالم

الكينج منير أيضا يمتلك لحظة لا ينساها وقت تأهل مصر لكأس العالم 2018 بقدم محمد صلاح الذي سدد ركلة الجزاء في الوقت القاتل أمام الكونغو.

ويتذكر منير هذه اللحظة قائلا: “كانت تعني بالنسبة لي حالة تعطش للانتصار وأن اسم مصر سيتردد في العالم وهذا يشبه ما أحاول فعله طوال مشواري مع الغناء والموسيقى ما بين مصر وأوروبا”.

يزيد محمد منير “في هذه اللحظة شعرت بالفخر أن اسم بلادي سيكون مع باقي المنتخبات المشاركة في كأس العالم”.

منير وشيكابالا

مثلما يحب محمد منير الزمالك ومحمد صلاح فهو يحب كثيرا شيكابالا قائد الفريق الأبيض وكشف ذلك أكثر من مرة، لدرجة أن الكينج أطلق على شيكابالا لقب محمد منير الكرة المصرية.

على الجانب الآخر وبالتأكيد فإن شيكابالا يحب منير كثيرا. لدرجة أنه عندما يسجل الأهداف كان يحتفل بتقليد طريقة محمد منير في الغناء.

ويتحدث منير عن قائد الزمالك قائلا: “شيكابالا ده موضوع تاني خالص بس هو مش بيسمع كلامي”.

أما شيكابالا يحكي عن الكنيج قائلا “أنا أحب محمد منير منذ صغري، وبعد أن أصبحت لاعب كرة قدم استطعت الوصول له وعندما قابلته أول مرة قال لي أنت محمد منير الكرة المصرية”.

شيكابالا يواصل “عندما بدأت أشارك وألعب مع الزمالك محمد منير اتصل بي وأكد أنه يدعمني ويشجعني ولذلك في هذه الفترة كنت عندما أسجل الأهداف أحتفل على طريقته في الغناء”.

*****

لا يفوت محمد منير فرصة أو مناسبة لإظهار دوره كأحد نجوم مصر في محاولة تهدئة الجمهور وتوجيه لعدم التعصب وافتعال أي شيء خارج عن النص، وهذا ما فعله الكينج قبل مباراة الأهلي والهلال السوداني.

في الموسم الماضي وفي مجموعات دوري أبطال إفريقيا لعب الأهلي ضد الهلال السوداني في الجولة الأخيرة وكان يلزم على الأحمر تحقيق الفوز للتأهل إلى ربع النهائي.

ولكن قبل أسابيع من المباراة كانت هناك حالة شحن كبيرة من الجانب السوداني على مستوى الإدارة والإعلام والجمهور ضد الأهلي وجمهوره ومصر.

الأمر الذي دفع محمد منير للخروج وتوجيه رسالة للجمهور قال فيها: “لقاء الأهلي والهلال.. لقاء الوطن الواحد.. وطن مصر السودان.. السودان مصر، يجب أن يعلم الجميع بأننا شعب واحد يلعب كرة القدم، وغدا تتأكد قيمة الوطن الواحد والقلب الواحد، محبتي للشعب الواحد، الوطن مصر السودان، السودان مصر”.

********

في النهاية.. محمد منير يعتبر أحد أهم المطربين في تاريخ مصر على الإطلاق ورسم لنفسه شكل موسيقي لا ينافسه فيه أحد سوى نفسه.

مشوار طويل مع الغناء والموسيقى بدأ منذ عام 1977 ومستمر حتى الآن، غنى خلاله الكينج منير العديد من الأغاني التي ستظل خالدة في الذاكرة وغير من شكل الموسيقى العربية.

خلال هذا المشوار الممتد لأكثر من 46 عاما ورغم العمل والتفكير والحياة وسط الموسيقى والغناء، كان لكرة القدم جزءا كبيرا في حياة محمد منير والتي أثرت كذلك في شخصيته.

وهنا سواء كنت من جمهور كرة القدم بشكل عام أو جمهور محمد منير بشكل خاص، دعونا نقول له في عيد ميلاده كل عام وانت بخير.



رابط المصدر