ليفاندوفسكي «يُغازل» رقماً قياسياً جديداً

مساحة اعلانية

ليفاندوفسكي «يُغازل» رقماً قياسياً جديداً

سيكون النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي على موعد مع رقم قياسي جديد، عندما يخوض فريقه بايرن ميونيخ، اليوم، ختام مبارياته للعام 2021 ضد فولفسبورغ «الجريح»، في افتتاح المرحلة 17 من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويصل العملاق البافاري الى ختام مثالي للعام بعد فوزه بمبارياته الست الأخيرة في المسابقات كافة، بينها على وصيفه بوروسيا دورتموند في الدوري وبرشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا ليختتم المجموعة بالعلامة الكاملة في الصدارة.

 

وكان «بايرن»، متصدر الدوري بفارق 6 نقاط عن «دورتموند» الثاني (40 مقابل 36)، الذي اكتسح مضيفه شتوتغارت بخماسية نظيفة، الثلاثاء، في المرحلة السابقة بثلاثية سيرج غنابري وثنائية لليفاندوفسكي ليرفع الأخير رصيده الى 42 هدفاً في الـ«بوندسليغا» خلال 2021، معادلاً الرقم القياسي لعدد الأهداف خلال عام واحد للاعب في الدوري الألماني المسجل باسم «المدفعجي» الراحل «أسطورة بايرن» غيرد مولر العام 1972.

وبعيداً عن التاريخ، سيحاول ليفاندوفسكي أيضا الاستفادة من الفورمة السيئة الراهنة لفولفسبورغ، الذي خسر مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري ليتراجع الى المركز 11 بـ20 نقطة.

أما «دورتموند» فيحلّ ضيفاً على هرتا برلين (18) آملاً في المحافظة على فارق الست نقاط مع الدخول إلى العطلة الشتوية، في حال عدم تعثّر «بايرن».

وبفوزه على غرويتر فورث متذيل الترتيب، بثلاثية، بينها ثنائية للنروجي إرلينغ هالاند، استعاد الفريق «الأصفر والاسود» توازنه بعد مباراتين من دون انتصار، حيث خسر أمام بايرن ميونيخ 2-3 وتعادل أمام بوخوم 1-1.

ورفع هالاند أهدافه الى 13 هذا الموسم في الـ«بوندسليغا» في المركز الثالث في ترتيب الهدافين، بفارق 5 أهداف عن ليفاندوفسكي و3 عن التشيكي باتريك شيك نجم باير ليفركوزن.

وفي مباراة أخرى، يستضيف هوفنهايم الرابع (27) بوروسيا مونشنغلادباخ «الجريح».

إيطاليا

يسعى إنتر ميلان المتصدر وحامل اللقب، الى الاستفادة على أكمل وجه من القمّة المرتقبة في المرحلة 18 من الدوري الإيطالي بين جاره ميلان ونابولي، الأحد، من أجل الابتعاد عن أحدهما أو الاثنين معاً، وذلك حين يحلّ ضيفاً على ساليرنيتانا الأخير، اليوم، في مهمّة سهلة.

وفرض إنتر نفسه منافساً جدياً على اللقب الذي أحرزه للمرّة الأولى منذ 2010، بتربعه على الصدارة في المرحلة السابقة بعد فوزه الكبير على كالياري برباعية نظيفة وتعثّر جاره ميلان أمام أودينيزي 1-1.

ويتقدم إنتر بفارق نقطة عن ميلان و4 عن نابولي، فيما يحتل أتالانتا المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن فريق إنزاغي قبل استضافته لروما ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، غدا، في برغامو.

وبعد تعادل مخيّب آخر في المرحلة الماضية أمام فينيتسيا (1-1)، يأمل يوفنتوس السابع، أن ينهي العام بشكل إيجابي من خلال الفوز على مضيفه بولونيا، السبت، ثم كالياري، الثلاثاء، على أرضه، من أجل الاقتراب أكثر من المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال الموسم المقبل، والذي يتخلّف عنه بفارق 8 نقاط.

إسبانيا

تبرز المواجهة القوية إشبيلية الوصيف (34) وضيفه أتلتيكو مدريد الرابع (29)، غداً، في المرحلة 18 من الدوري الإسباني، حيث يسعى الأول الى فوز ثالث توالياً وتقليص الفجوة الى 5 نقاط موقتاً مع ريال مدريد المتصدر، فيما يأمل فريق العاصمة في العودة الى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بخسارته أمام ضيفه ريال مايوركا 1-2 وجاره ومضيفه «ريال» بهدفين نظيفين.

ويمني برشلونة الثامن (24) النفس في استعادة الثقة وتحقيق الفوز بعد خسارة على أرضه من ريال بيتيس بهدف وحيد وتعادل مع مضيفه اوساسونا 2-2، عندما يستضيف إلتشي السادس عشر (15)، غداً ايضاً.

 

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *