لاعبان شابان يهددان بمغادرة الزوراء العراقي | صحيفة الخليج

بغداد: زيدان الربيعي

تعرض فريق الزوراء الأول لكرة القدم إلى أزمة جديدة تضاف إلى أزماته المتلاحقة، والتي تهدده بالتراجع الكبير في الموسم الجديد إذا لم تقم إداراته بتدارك الأمور.

وهدد لاعبا الزوراء الشابين علي صادق وحيدر عبد الكريم بترك الفريق والتوجه إلى فرق أخرى بسبب عدم قيام إدارة النادي التي يترأسها نجم الكرة العراقية السابق فلاح حسن بتعديل القيمة المالية إلى عقديهما، إذ طالبا الإدارة برفع مبلغ راتبهما الشهري، إلا أن الإدارة استغلت العقد السابق الذي وقعته معهما ورفضت الاستجابة لطلبيهما، الأمر الذي جعل اللاعبين الشابين يقرران مغادرة فريق الزوراء قبل موعد غلق الانتقالات الصيفية.

وكان فريق الزوراء قد تعرض إلى ضربة قوية عندما لم تنجح إداراته باستعادة اللاعب حسين علي الذي أنهى عقده مع الصفاقسي التونسي، حيث خطفته إدارة الشرطة وسط تفرج إدارة الزوراء، كذلك لم تزل أزمة لاعب الزوراء في الموسم الماضي لؤي العاني قائمة، حيث يفضل العاني اللعب مع فريق الطلبة في الموسم المقبل، بينما إدارة الزوراء لم تزل تتمسك به بعد توقيعه عقداً رسمياً معها.

مدرب فريق الزوراء، المصري حسام البدري، كان من المعجبين بالمستوى الذي ظهر عليه اللاعبان علي صادق وحيدر عبد الكريم خلال مباريات الزوراء الودية وكذلك الرسمية، لذلك سيحاول إقناع الإدارة بضرورة التفاوض معهما وعدم السماح لهما بمغادرة صفوف الفريق إلى فرق أخرى، لاسيما أن هناك العديد من الفرق قد بدأت بالتحرك نحوهما.

الجدير بالإشارة أن اللاعبين علي صادق وحيدر عبد الكريم كانا من اللاعبين البارزين مع منتخب شباب العراق الحاصل على المركز الثاني في بطولة كأس آسيا تحت 20 سنة التي جرت في أوزبكستان في صيف العام الحالي، وكذلك في مونديال الأرجنتين للشباب.



رابط المصدر