لاتسيو يصعق ميلان برباعية نظيفة.. ويقدم خدمة لنابولي

مساحة اعلانية

أسدى لاتسيو خدمة لنابولي المتصدر بفوزه على أبرز مطارديه ضيفه ميلان 4-صفر الثلاثاء، وذلك في ختام منافسات المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم لاتسيو الذي عزز حظوظه بمقعد اوروبي في مسابقة دوري أبطال أوروبا إلى المركز الثالث برصيد 37 نقطة وبفارق الأهداف عن إنتر الرابع الذي خسر أمام إمبولي صفر-1 الإثنين. وتأخر نادي العاصمة بفارق نقطة عن ميلان الثاني الذي بات بدوره يتخلف بفارق 12 نقطة عن نابولي المتصدر.

ويحلم نابولي بلقب ثالث في تاريخه بعد اثنين بقيادة الاسطورة الراحل الارجنتيني دييغو أرماندو مارادونا الذي سُمي الملعب تيمنًا به بعد وفاته في 2020، بعدما قاده الى لقبيه الوحيدين في 1987 و1990.

ويمر ميلان، حامل اللقب، بفترة سيئة إذ لم يفز في مبارياته الخمس الاخيرة في مختلف المسابقات، فخسر في نهائي كأس السوبر الإيطالية أمام غريمه إنتر في الرياض الأربعاء، وقبلها خرج من ثمن نهائي الكأس بخسارته أمام تورينو صفر-1 مطلع العام الحالي، فيما سقط في فخ التعادل أمام روما وليتشي بالنتيجة ذاتها 2-2 في المرحلتين السابقتين في الـ “سيري أ”، قبل الخسارة أمام لاتسيو.

وبخلاف “روسونيري”، يتألق لاتسيو الذي يفتقد لخدمات نجمه المصاب تشيرو إيموبيلي صاحب 7 أهداف حتى الشهر المقبل، في الفترة الاخيرة حيث لم يذق طعم الخسارة في مبارياته الاربع الأخيرة فتعادل مع إمبولي 2-2 وفاز على ساسوولو 2-صفر في الدوري، قبل أن يقصي بولونيا من ثمن نهائي الكأس بفوزه عليه بهدف نظيف وثم ميلان.

ولم يشفع لفريق “روسونيري” فوزه بمباراتي الذهاب والإياب في الدوري الموسم الماضي على لاتسيو 2-صفر و2-1، ليتعرض لخسارته الثالثة هذا الموسم.

ورغم غياب إيموبيلي، إلا أن نادي العاصمة اعتمد على ماتيا زاكانيي الذي كان على الموعد فسجل هدفاً ورفع رصيده إلى 8، في حين اعتمد ميلان على أفضل هدافين في صفوفه البرتغالي رافايل لياو (8) والمخضرم الفرنسي أوليفييه جيرو (5).

بعد 4 دقائق من صافرة البداية، افتتح لاتسيو التسجيل بعد تمريرة أرضية من زاكانيي داخل المنطقة، تركها الإسباني لويس ألبرتو تمر بين قدميه ليتابعها الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش بقدمه اليسرى أسفل القائم الايسر.

وضاعف لاتسيو النتيجة بعد تسديدة من المونتينيغري آدم ماروسيتش صدها الحارس الروماني أنتون تاتاروسانو لتصطدم بالقائم الايسر وتعود إلى زاكانيي تابعها في الشباك (38)، في ثامن أهدافه هذا الموسم.

وتابع رجال المدرب ماوريسيو ساري استعراضهم الهجومي في الشوط الثاني، فسجلوا ثالث أهدافهم بعد خطأ من المدافع الشاب الفرنسي بيار كالولو على الاسباني بيدرو داخل المنطقة، انبرى لها مواطن الأخير ألبرتو وسددها في وسط المرمى (67)، قبل أن يتحول الاخير إلى ممرر للهدف الرابع بكرة إلى البرازيلي فيليبي أندرسون داخل المنطقة تابعها قوية في الشباك (75)، في سادس اهدافه في الدوري هذا الموسم.



رابط المصدر

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *