«قلب أغويرو»… يتوقف عن اللعب

مساحة اعلانية

«قلب أغويرو»… يتوقف عن اللعب

أرغمت الاضطرابات القلبية التي يعاني منها مهاجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، إلى إعلان اعتزاله اللعب نهائياً بعمر الـ33.

وقال أغويرو في مؤتمر صحافي في ملعب «كامب نو»: «قرّرت التوقف عن اللعب على الصعيد الاحترافي.

 

 

إنها لحظة صعبة لكني سعيد بقراري لأن الصحة تأتي في المقام الأول».

وأضاف بصوت مرتجف وعينين دامعتين: «اتخذت قراري قبل 10 أيام بعدما قمت بكل شيء ممكن لكي أحصل على الأمل بمعاودة اللعب. أنا فخور جدا بمسيرتي.

لطالما حلمت بأن أكون لاعباً محترفاً منذ اللحظة التي لمست فيها الكرة عندما كنت في الخامسة من عمري».

وتوجه بالشكر الى نادييه السابقين بقوله: «أريد أن أشكر أتلتيكو مدريد (الاسباني) الذي منحني الفرصة عندما كنت في الثامنة عشرة من عمري وبالطبع مانشستر سيتي (الانكليزي) الذي يدرك الجميع مشاعري تجاهه وكم حظيت بالعناية هناك».

وتابع أغويرو: «لا أدري ما ينتظرني في الحقبة الجديدة من حياتي لكني مدرك بأن ثمة أناساً يحبونني وسأتذكر الأشياء الرائعة دوماً».

وحدث الكابوس بالنسبة الى أغويرو، الصديق الحميم لمواطنه ليونيل ميسي، وصهر «أسطورة» بلاده النجم الراحل دييغو مارادونا على مدى 4 سنوات، في 30 أكتوبر الماضي عندما شعر المهاجم بدوار في المباراة أمام ألافيس (1-1) في الدوري الإسباني، فتم نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وأعلن بعدها نادي الـ«بلاوغرانا» أن «كون» كان يتبع «إجراءات علاجية»، ومنحه إجازة مرضية تمتد 3 أشهر.

وكان أغويرو انضم إلى برشلونة مطلع الموسم الراهن في صفقة حرّة بعد انتهاء عقده مع «سيتي»، لكنه غاب نحو شهرين في مطلع الدوري لاصابة في ربلة الساق، وبالتالي لم يخض سوى 5 مباريات وسجل هدفا واحدا.

وترك أغويرو «سيتي»، المتوّج معه بـ15 لقباً، الصيف الماضي عقب مساهمته في تتويج منتخب بلاده بلقب «كوبا أميركا» في يوليو الماضي.

ودخل الأرجنتيني تاريخ «سيتي» كأفضل هداف مع 260 هدفاً، ومع أكبر عدد من الأهداف المسجلة لنادٍ واحد في تاريخ الدوري الإنكليزي الممتاز (184 هدفاً في 275 مباراة).

واسم اغويرو محفور بأحرف من ذهب في تاريخ «سيتي» لأنه سجل الهدف الثمين لفريقه في مرمى كوينز بارك رينجرز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع في المرحلة الأخيرة من الموسم 2011-2012، ليمنحه الفوز 3-2 ومعه لقب الـ«بريمير ليغ» للمرّة الأولى منذ 1968 وبفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد.

كما كان دافع عن ألوان أتلتيكو مدريد الإسباني من 2006 الى 2011.

وسيُحرم أغويرو من خوض رابع مونديال في مسيرته خلال نهائيات قطر المقرّرة نهاية العام المقبل، علما بأنه خاض نهائي مونديال 2014 الذي خسره منتخب بلاده أمام ألمانيا بهدف بعد التمديد.

 

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *