علاء مقلد: سأضحي بأي شيء من أجل الزمالك.. وأنقذت فرع أكتوبر

تحدث علاء مقلد المرشح لمنصب العضوية في انتخابات الزمالك، عن تفاصيل ترشحه، موضحًا مجهوداته من أجل الحفاظ على الأرض المخصصة لإنشاء فرع القلعة البيضاء بمدينة 6 أكتوبر.




وقال مقلد في تصريحات تلفزيونية عبر قناة “ETC”: “لم أحصل على أي أموال من الزمالك نظير عملي مديرًا تنفيذيًا على مدار سنوات، وتلقيت نصائح من المقربين بالمشاركة في الانتخابات خصوصًا في ظل حب الأعضاء وثقتهم، أعشق النادي وأضحي بأي شيء من أجل الزمالك، وحبي للقلعة البيضاء وراء الترشح، هناك ملفات كثيرة لا أحد يعلم عنها أي شيء سوى أنا بحكم تواجدي في النادي خلال السنوات الماضية”.







وأكمل: “النادي النهري في العجوزة، عندما حدثت مشكلة بسبب السور، اتجهت إلى حي العجوزة وحصلت على التراخيص المطلوبة، وقمت بتجديد رخصة مركب لنادي الزمالك كاستثمار في المستقبل لإقامة المناسبات عليها، وكذلك فرع 6 أكتوبر وحصلنا عليها منذ سنوات كثيرة والأرض لم يكن لها عقد، لقد ظللت 8 أشهر كاملة من أجل عمل عقد لأرض الفرع، وذهبت لمنزل رئيس النادي للتوقيع على العقد”.

واستطرد: “أنقذت أرض نادي الزمالك من سحبها من هيئة المجتمعات العمرانية، وحصلت على شيك بـ3 ملايين جنيه رغم أزمة الحجز وقتها على أرصدة النادي، ومضيت على نفسي أوراق بـ19 ألف جنيه لدفعها من أجل إنقاذ أرض الزمالك”.

طالع | هاني العتال: أنشأنا صندوقًا لإنهاء إيقاف قيد الزمالك.. وتواصلت مع حسين لبيب ولكن

وتابع: “الأوقاف قامت بالحجز على أرض المقر الرئيسي بنادي الزمالك وتوصلت معهم لاتفاق على دفع 3 ملايين جنيه والباقي سيتم تسديده بالتقسيط، وتحدثت مع أحد المستأجرين للحصول على شيك بالمبلغ، وأبلغته أن المحلات سيتم سحبها منه، وتركت الشيك في الإدارة المالية واتصلت باللواء حسن موسى وطلبت منه التوقيع على الاتفاق مع الأوقاف وتسليم الشيك”.

وأضاف: “دخلت الانتخابات مستقلاً، وأخوضها بناءً على علاقتي مع الجمعية العمومية وليس لدي أي مصالح وأنا متطوع فقط، ولا يجب إبرام التعاقد مع أي صفقة جديدة إلا حال توافر الجانب المالي والقدرة على السداد، ويجب توفير مستحقات اللاعبين ومن ثم محاسبتهم”.

وواصل: “يجب أن نكون حريصين على توفير السيولة المالية، بالطبع أحمد فتوح لاعب على مستوى عالٍ وبالطبع أشعر بالضيق لعدم تجديد عقده في المجلس السابق والزمالك مليء بالمدربين الجيدين في قطاع الناشئين وهناك مواهب كثيرة في القطاع”.

وأوضح: “كنت حزينًا لرحيل إمام عاشور، اللاعب كان يريد البقاء داخل النادي، ولذلك علينا المحافظة على العناصر المميزة في اللاعبين، كما سيتم الاهتمام بالألعاب الجماعية وعلينا الاهتمام بأولاد الأعضاء (110 ألف عضو) بدلًا من الاستعانة بلاعبين من الخارج، وأيضًا توفير رواتب العمال والموظفين”.

وأتم: “الزمالك في دمي وأنا في خدمة النادي وأعضائه والذين أحبهم وأحترمهم كثيرًا، وأتمنى أن نستطيع إسعادهم في الفترة المقبلة”.

Source link





Source link