طيران الإمارات تجدد رعايتها لنادي «دبي هوريكانز» | صحيفة الخليج

جددت طيران الإمارات، الداعم البارز لرياضة الرجبي في الإمارات، رعايتها الطويلة لنادي «دبي هوريكانز»، وذلك في إطار التزامها بتنمية هذه الرياضة في أوساط الشباب.

وتواصل طيران الإمارات لعب دور محوري في رفع مستوى رياضة الرجبي في دولة الإمارات والمنطقة على نطاق أوسع.

ويمارس أكثر من 3000 فرد من 27 جنسية لعبة الرجبي في الدولة، في حين تحظى البطولات الدولية بمتابعة الملايين، وتواصل هذه الأرقام النمو بفضل نجاح بطولة طيران الإمارات دبي لسباعيات الرجبي، حيث تلعب الناقلة دوراً فعالاً في تقريب هذه الرياضة من الجمهور المحلي وزيادة جاذبيتها، وتشجيع مزيد من الناس على ممارسة اللعبة.

تأسس نادي دبي هوريكانز في عام 1999 بمبادرة من أعضاء أندية رجبي محلية بهدف إيجاد بيئة جامعة تجسد شغفهم بهذه الرياضة. وتطور دبي هوريكانز ليصبح واحداً من أكبر الأندية في دبي، حيث يضم أكثر من 1200 لاعب، تتراوح أعمارهم بين أقل من 4 سنوات وأكثر من 45 عاماً، يمارسون لعبة الرجبي وكرة الشبكة والكريكيت على استاد السيفينز.

وأصبحت طيران الإمارات الشريك الرئيسي للنادي منذ عام 2010، ويضم نادي دبي هوريكانز 10 فرق تشارك في بطولات شهيرة، مثل بطولة طيران الإمارات دبي لسباعيات الرجبي وكأس الرئيس، بالإضافة إلى بطولات عالمية بما في ذلك بطولة غرب آسيا وبطولة الإمارات، ويشارك نادي دبي هوريكانز في كل بطولة للصغار والشباب، من فئتي تحت 9 سنوات وتحت 18 عاماً، لتطوير المواهب منذ الصغر.



رابط المصدر