دوناروما: لست نادماً على ترك ميلان.. ولا أعرف ما يدور في رأس نافاس


تمسك جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم بالدفاع عن قراره بالرحيل عن فريقه السابق ميلان الإيطالي، رغم اضطراره لتقاسم مهام حراسة عرين فريق العاصمة الفرنسية مع الكوستاريكي كيلور نافاس، منذ وصوله إلى الفريق.

وشارك دوناروما، الذي توج مع منتخب إيطاليا ببطولة يورو 2020 في صيف العام الماضي، في القائمة الأساسية لسان جيرمان خلال 10 مباريات فقط بالدوري الفرنسي منذ انضمامه للفريق في صفقة انتقال حر العام الماضي، في حين لعب نافاس أساسيا في 13 مباراة بالمسابقة المحلية.

وفي حديث أجرته معه صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، تقدم دوناروما، الذي شارك في 215 مباراة بالدوري الإيطالي مع الفريق الأول لميلان، بالشكر للنادي اللومباردي على دوره في تطوره، لكنه أكد أنه سعيد بالحياة في باريس سان جيرمان.

وقال حارس المرمى الشاب (22 عاماً): لا يسعني إلا أن أشكر النادي على ما فعلوه من أجلي. لقد تطورت كرجل وكلاعب كرة قدم في ميلان، لكن أعتقد أن باريس سان جيرمان كان هو قدري. لقد كانوا يتابعونني لسنوات عديدة ويحرصون دائمًا على علمي باهتمامهم. كل شخص في النادي يجعلني أشعر بالأهمية.

وعندما سُئل عن منافسته مع نافاس ، أجاب دوناروما: كنت أعرف أن هذا سيكون الوضع عندما تعاقدت مع باريس سان جيرمان، لا أعرف ما يفكر فيه نافاس، لكني على ما يرام مع تلك الوضعية لأن الجميع هنا يجعلني دائما أشعر بأنني مهم.

وواصل: ليس صحيحا أننا لسنا على علاقة جيدة ، هناك علاقة ممتازة بيننا، إنه رجل طيب ولا توجد مشاكل.



رابط المصدر