النصر يحل ضيفاً ثقيلاً على الفتح

مساحة اعلانية


يتطلع النصر لاستغلال ظروف مضيفه الفتح ومواصلة انتصاراته حينما يلاقيه على ملعب الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، في حين يسعى التعاون لتضميد جراحه حينما يستضيف ضمك، في المرحلة 15 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم السبت.

ويبحث النصر عن مواصلة ملاحقته للمتصدر الاتحاد بعد الأداء المميز الذي قدمه في مبارياته الأخيرة بقيادة مدربه الأرجنتيني ميغيل روسو.

وتغير حال النصر بعد تولي الأرجنتيني روسو مهمة تدريب الفريق خلفاً للبرتغالي بيدرو مانويل حيث نجح بتحقيق الفوز في مبارياته الثلاث.

وعاد النصر مجدداً للمنافسة على لقب الدوري عقب فوزه في المباراتين الأخيرتين أمام غريمه التقليدي الهلال وأمام الحزم في المرحلة الماضية.

وستشهد المباراة عودة البرازيلي تاليسكا لاعب النصر إلى التشكيلة الأساسية بعد غيابه عن لقاء الحزم بداعي الإيقاف بسبب تراكم البطاقات.

وبدخل النصر المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 23 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الاتحاد المتصدر.

وفي المقابل يخوض الفتح مهمة صعبة بعد الظروف التي عانى منها الفريق بسبب تفشي فيروس كورونا بين لاعبيه.

وسجّل الفتح 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا أبرزهم المغربي مراد باتنا والحارس الأوكراني ماكسيم كوفال والجزائري سفيان بن دبكة ليتأكد غياب 20 لاعباً عن لقاء النصر.

وحقق الفتح فوزاً مهماً أمام الهلال في المرحلة الماضية ليرفع رصيده إلى 16 نقطة ليتقدم للمركز التاسع.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم، يسعى التعاون لتضميد جراحه حينما يستضيف ضمك.

وعانى التعاون من سوء النتائج حيث لم يعرف طعم الانتصارات في آخر 3 مباريات له بخسارته مباراتين أمام الباطن والشباب وتعادله أمام الفيحاء ليتراجع للمركز قبل الأخير برصيد 11 نقطة وبفارق الأهداف عن الحزم متذيل الترتيب.

وفي المقابل يبحث ضمك عن استعادة نغمة الانتصارات التي فقدها في آخر مباراتين له بالدوري بتعادله أمام الفتح والباطن ليتراجع للمركز الثالث برصيد 26 نقطة.



رابط المصدر

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *