اتهامات إضافية بحق غرينوود متعلقة بـ”التهديد بالقتل”


وُجهت الثلاثاء اتهامات جديدة إلى مايسون غرينوود مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي المعتقل، للاشتباه في ارتكابه اعتداء جنسيا وتهديدات بالقتل.

وكانت الشرطة ألقت القبض على ابن العشرين عامًا الأحد للاشتباه بقيامه بـ”اغتصاب والاعتداء” على امرأة بعد انتشار صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.

واحتُجز ليل الاثنين بعد أن مُنح المحققون من شرطة مانشستر الكبرى مزيدًا من الوقت لاستجواب اللاعب الذي لم يُذكر اسمه رسميًا.

وجاء في بيان الشرطة الثلاثاء: تم منح المحققين مزيدًا من الوقت للتحدث مع شاب في العشرينات من العمر اعتقل للاشتباه في اغتصاب امرأة والاعتداء عليها.

وتابع: تم اعتقال المشتبه به بعد ظهر الأحد بعد أن علمنا بصور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي نشرتها امرأة تتحدث عن حوادث عنف جسدي. يستمر التحقيق معه بعد أن أذن القضاة بالتمديد حتى يوم الأربعاء 2 فبراير.

وأضاف: بعد المزيد من التحقيقات، تم تجديد اعتقاله مرة أخرى للاشتباه بارتكاب اعتداء جنسي وتهديد بالقتل.

وكان مانشستر يونايتد أوقف غرينوود حتى إشعار آخر عن التدريب واللعب مع النادي فور ظهور التكهنات.

وقال النادي في بيان جديد الثلاثاء بعد التطورات الأخيرة: مانشستر يونايتد يكرر إدانته القوية لأعمال عنف من أي نوع كان. كما ذكرنا سابقًا، لن يتدرب مايسون غرينوود مع النادي أو يلعب لصالحه حتى إشعار آخر.



رابط المصدر