روما يفرط بنقطتين ثمينتين في صراع دوري الأبطال

[ad_1]

فرط روما بنقطتين ثمينتين من أجل صراعه للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك بتعادله على أرضه مع جنوى من دون أهداف السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

ودخل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى مباراته أمام جنوى الذي لم يفز على نادي العاصمة منذ مايو 2014 على أرضه 1-صفر فيما يعود انتصاره الأخير في معقل “غالوروسي” إلى أوائل عام 1990 (1-صفر)، وهو أمام فرصة تضييق الخناق على يوفنتوس صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، وتقليص الفارق بينهما الى نقطة فقط.

وعجز روما عن استثمار التفوق العددي منذ الدقيقة 69 بعد طرد المدافع النروجي ليو أوستيغارد لتحقيق فوزه الخامس توالياً على ضيفه، واكتفى في نهاية المطاف بنقطة من المباراة التي اعتقد أنه حسم نقاطها الثلاث في الوقت بدل الضائع بهدف لنيكولو زانيولو.

واحتسب الحكم الهدف في بادئ الأمر وسط احتفالات صاخبة لصاحب الأرض، لكنه عاد وراجع الشاشة الموجودة بجانب الملعب بطلب من حكم الفيديو المساعد فألغى الهدف بداعي خطأ على الإنجليزي تامي أبراهام، ما أثار حفيظة زانيولو الذي اعترض كثيراً ما دفع الحكم إلى طرده في الدقيقة 95.

ورفع روما رصيده الى 39 نقطة في المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس الذي يستضيف فيرونا الأحد، فيما بات رصيد جنوى 14 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما عجز عن تحقيق أي فوز منذ تغلبه على كالياري 3-2 في المرحلة الثالثة في 12 سبتمبر رغم استعانته بالنجم الأوكراني أندري شفتشنكو للاشراف عليه خلفاً لدافيدي بالارديني، ثم استبداله في 19 الشهر الماضي بالألماني ألكسندر بليسين الذي بدأ مشواره بتعادلين سلبيين.

وتتجه الأنظار لاحقاً الى “سان سيرو”، حيث يتواجه إنتر حامل اللقب والمتصدر مع جاره ميلان الثالث في أقوى مواجهات المرحلة.

[ad_2]

رابط المصدر