التدقيق المالي يكشف “سلوكاً إجرامياً خطيراً” لإدارة برشلونة السابقة


كشف التدقيق المالي لنادي برشلونة الإسباني عن “سلوك إجرامي خطير” ارتكبته الإدارة السابقة للنادي الكتالوني، بحسب ما أشار تقرير الثلاثاء لمحام عينه الـ”بلاوغرانا”.

وقال رئيس النادي الحالي جوان لابورتا إن الإدارة السابقة بإشراف الرئيس السابق، جوسيب ماريا بارتوميو، قامت “بمدفوعات من دون سبب، وأخرى بمزاعم كاذبة وغير متناسبة”.

ودفعت نتائج التقرير النادي إلى تقديم شكوى إلى مكتب المدعي العام في برشلونة الأسبوع الماضي.

وقرر برشلونة إسناد التحقيق المالي إلى شركة “كرول” المالية، بعدما أعلن المدير العام للنادي، فيران ريفرتر عن نتائج التدقيق الداخلي في أكتوبر الماضي.

وقال ريفرتر إن النادي كان “مفلساً كلياً” عندما تولى لابورتا رئاسته في مارس 2021، وكشف التدقيق حينها عن إجمالي ديون بلغ 1.35 مليار يورو.

وقد تم تقديم التقرير في المكاتب المجاورة لملعب كامب نو الثلاثاء من قبل لابورتا، ونائب الرئيس المالي إدوارد روميو والمحامي خاومي كامبانر الذي تم التعاقد معه للقيام بهذا التحقيق.



رابط المصدر