إريكسن بعد التوقيع مع برينتفورد: عدت إلى حياتي


كشف الدنماركي كريستيان إريكسن أن انضمامه إلى برينتفورد الإنجليزي منحه الفرصة للعودة إلى الحياة الطبيعية إذ يتطلع للعب كرة القدم بعد غياب سبعة أشهر بسبب التعرض لأزمة قلبية.

ووقع إريكسن، الذي سقط مغشيا عليه خلال مباراة الدنمارك ضد فنلندا في كوبنهاغن ببطولة أوروبا الصيف الماضي وخضع لإنعاش قلبي رئوي أنقذ حياته على أرض الملعب أمام الجماهير المصدومة وزملائه، لبرينتفورد في انتقال مجاني الشهر الماضي وحتى نهاية الموسم.

وفي الوقت الحالي يستخدم لاعب توتنهام هوتسبير وإنتر ميلان السابق جهازا خاصا يُعرف باسم جهاز إزالة رجفان القلب القابل للزرع. وفسخ إنتر ميلان عقده في ديسمبر لأن هذا الجهاز غير مسموح باستخدامه في الدوري الإيطالي.

وقال إريكسن في مقابلة مع موقع برينتفورد على الإنترنت مساء يوم الاثنين: يتعلق التحدي بالتغلب على ما حدث. يريد المرء العودة إلى الحياة الطبيعية، لكن بالنسبة لي فإن الطبيعي كان العودة واللعب في إيطاليا لكن لم يتم السماح لي بذلك.

وأضاف: لذلك فإن الطبيعي كان يجب أن يتغير. حصلنا على فرصة العودة إلى الحياة الطبيعية في برينتفورد.

ولم يشارك إريكسن في مباراة رسمية منذ فقدان وعيه داخل الملعب، رغم أنه تدرب مع ناديه السابق أياكس لاستعادة لياقته.

وقال لاعب الوسط: أشعر أني في حالة جيدة، وركضت كثيرا، لذا من الناحية البدنية والصحية أنا على ما يرام. أحتاج فقط إلى استعادة لياقة لعب كرة القدم. ستزيد سرعة ذلك بالمران ودقائق المباريات.

ويلعب برينتفورد ضد مانشستر سيتي متصدر الدوري يوم الأربعاء.



رابط المصدر