أوباميانغ: المشكلة كانت مع أرتيتا فقط.. وبرشلونة “فرصة عمري”


قال بيير إيمريك أوباميانغ أنه ترك أرسنال بالدوري الإنجليزي بسبب العلاقة المتوترة مع المدرب مايكل أرتيتا لكن مهاجم الغابون حريص على انطلاقة نشيطة مع برشلونة ومساعدته في تغيير وضعه الحالي.

وأكمل أوباميانغ انتقاله إلى برشلونة في صفقة مجانية يوم الأربعاء عقب مغادرة أرسنال بالتراضي لينهي تكهنات حول مستقبله بعد أن جرده المدرب أرتيتا من شارة القيادة بسبب خرق لقواعد الانضباط في ديسمبر الماضي.

وعاد اللاعب البالغ عمره 32 عاما لدياره مبكرا من كأس الأمم الإفريقية بعد أن قال الاتحاد الغابوني للعبة أنه واجه مشاكل بالقلب عقب إصابته بكوفيد-19 في الكاميرون.

وأبلغ أوباميانغ مؤتمرا صحفيا يوم الخميس: أعتقد أن المشكلة كانت مع أرتيتا فقط. لم يكن سعيدا وهذا ما في الأمر ولا يمكنني قول شيء آخر لأن هذا ما حدث. لم أكن سعيدا جدا وأنا أفضل الآن.

وأضاف: كانت أشهر معقدة، أحيانا تحدث هذه الأمور في كرة القدم، لم أرغب في فعل أي شيء خاطئ.

وتابع: يجب أن أتخطى ذلك الآن، أصبح من الماضي وأود التركيز في الحاضر.

وجاءت صفقة أوباميانغ بعد وصول الجناح آداما تراوري من ولفرهامبتون واندرارز إذ يتطلع برشلونة لإعادة بناء صفوفه عقب رحيل ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان.

ولتعزيز الهجوم أيضا ضم برشلونة فيران توريس من مانشستر سيتي مقابل نحو 55 مليون يورو (62.68 مليون دولار) في فترة الانتقالات الماضية.

وتابع أوباميانغ: برشلونة ناد كبير مطالب بالفوز بدوري أبطال أوروبا ولهذا أتيت إلى هنا، أريد فعل أي شيء للعودة لدوري الأبطال والفوز باللقب.

واختتم: حلمت دائما باللعب بالدوري الإسباني منذ طفولتي وهذه فرصة عمري. برشلونة من أفضل أندية العالم لذا أنا هنا.

ويحتل برشلونة المركز الخامس بالدوري بفارق 15 نقطة عن غريمه المتصدر ريال مدريد الذي لعب مباراة أكثر.



رابط المصدر